google.com, pub-3329694440549975, DIRECT, f08c47fec0942fa0  
 
000005.jpg

  •  

    الإخصاب في المختبر

الإخصاب في المختبر (IVF) عبارة عن سلسلة معقدة من الإجراءات المستخدَمة للمساعدة في الإخصاب، أو منع المشاكل الوراثية والمساعدة في حدوث الحَمْل.

أثناء عملية الإخصاب في المختبر IVF يتم تجميع (استرداد) البويضات المكتملة من المبايض ويتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر. ثم تُنقَل البُوَيضة المخصَّبة (الجنين) أو البويضات (الأجنة) إلى داخل الرحم. تَستغرق دورة واحدة كاملة من عملية الإخصاب في المختبر IVF ثلاثة أسابيع تقريبًا. في بعض الأحيان تنقسم هذه الخطوات إلى أجزاء مختلفة، ويمكن أن تَستغرق العملية وقتًا أطول.

تُعَد عملية الإخصاب في المختبر IVF الشكل الأكثر فعاليةً لتكنولوجيا المساعِدة على الإنجاب. يمكن القيام بذلك باستخدام بيويضاتك ونطفة من زوجك. أو قد تنطوي عملية الإخصاب في المختبر IVF على بويضات، أو نطفة، أو أجنة من متبرع. في بعض الحالات، يمكن استخدام ناقل حملي - امرأة يتم زرع جنين في رحمها.

تعتمد فرص إنجاب طفل سليم باستخدام أطفال الأنابيب IVF على العديد من العوامل؛ مثل العمر وسبب العقم. وعلاوةً على ذلك، قد تكون عملية الإخصاب في المختبر IVFمضيعة للوقت ومكلفة ومتوغلة. إذا كان هناك أكثر من جنين مزروع في الرحمIVF، فقد يَنتج عن عملية الإخصاب أكثر من جنين في دورة الحمل الواحدة (حمل توائم).

يمكن لطبيبك مساعدتك على فهم كيفية إجراء الإخصاب في المختبر IVF، والمخاطر المحتملة، وما إذا كانت هذه الوسيلة لعلاج العقم مناسبة وذات جدوى بالنسبة لك أم لا